عربي | Français

أديب الجبالي: لم أرى حماسة لدى نواب البترول أكثر من حماستهم في الدفاع عن مصالح الإرهاب - Capital FR

أديب الجبالي: لم أرى حماسة لدى نواب البترول أكثر من حماستهم في الدفاع عن مصالح الإرهاب

ثلاثة دروس تعلمناها بعد ثلاث سنوات من حكم المرزوقي ...


الدرس الأول : تونس في تفكيرهم ليست كمكانتها في قلوبنا ، كلنا تربينا على أن تونس تستحق أن نبذل الجهد فوق الجهد من أجل أمنها و نمائها . بالنسبة إليهم ، تونس ليست إلا مجرد إمارة فليس من المهم مصلحة الإمارة بل ما يهم هو المشروع الأكبر... كما أني لم أرى حماسة لدى نوابهم، أمثال عماد الديمي و سامية عبو و غيرهم من صماصرة البترول، أكثر من حماستهم في الدفاع عن مصالح الفصائل الإرهابية التي لا تريد بالضرورة الخير لتونس، هم لا يهمهم دم شهداء الأمن و الجيش بقدر ما يهمهم دم هاؤلاء المتطرفين الذين يرفعون السلاح في وجه الدولة.

الدرس الثاني : هم يقولون ما لا يفعلون، و يفعلون ما لا يقولون ... و قد نحترم الكثير منهم كأشخاص لكنهم تحت قبة المجلس لا يتعاملون كأشخاص و لا حتى كحزب سياسي بل يتعاملون كتنضيم كلياني يحمي مجموعة من المتطرفين .

الدرس الثالث : هم يزعمون أنهم أهل فضيلة و لكن أهم أساليبهم ترتكز على إطلاق الشائعات و تشويه خصومهم. كما أنهم يزعمون أنهم أهل الحق و مع ذلك ينسبون لإنفسهم ما لغيرهم .... أما بالنسبة للعدل، كلمة حق، هم من أعدل خلق الله ... فهم لا يفرقون إلا بين مسلم و مسلم داعشي .
Fourni par Blogger.